الجمعة، 30 ديسمبر، 2011

نتيجه استفتاء عام 2011

 أجمل و أسوء ما في عام 2011



أقوي صورتين للثورة المصرية في عام 2011..
الصورتين كلتاهما أحتل الصفحات الأولي في الصحف العالمية 
واحدة اظهرت شجاعة المظلوم.. والتانية اظهرت حقارة الظالم..
شاب المدرعة وفتاة التحرير..
الإتنين أرادوا ان شخصيتهم تكون مجهولة للمجتمع 
ومع ذلك فأنا والجيل دة كله هنفضل نتذكرهم ونفتخر بهم ومش هننساهم.



أفضل إعلامي لعام 2011
( باسم يوسف )


أفضل إعلامي لعام 2011 ( 2 )
( يسري فوده )



أهطل إعلامي لعام 2011
( توفيق عكاشة )



أفضل إعلامية لعام 2011
( دينا عبدالرحمن )



أفضل إعلامية لعام 2011 ( 2 )
( ريم ماجد )



اسوء إعلامية لعام 2011
( رشا مجدي )
التي قامت بالتحريض ضد الاقباط في موقعة ماسبيرو



أحقر إعلامية لعام 2011
حياه الدرديري )
مذيعة قناة الملاعين


أشهر بلوفر في مصر لعام 2011
( بلوفر شفيق :D )



أسؤا مرشح برلماني لعام 2011
( عبد المنعم الشحات )


أهطل أغنية للثورة لعام 2011
( شهداء 25 يناير ماتوا في احداث يناير )



أشهر هتاف لعام 2011
( الشعب يريد اسقاط النظام )



أشهر صباع لعام 2011
صباع اللواء محسن الفجري
نفس الشخص ونفس الايد اللي ادت التحية لشهداء الثوره
نفس الايد اللي كان بيهدد بيها الثوار !!!


أجدع ثائرة في وجه العسكر لعام 2011
( سميرة ابراهيم )




اشهر أكلات ٢٠١١ ...دجاج كنتاكي..البتزا والريش.. الحواوشي !




أجمل جرافيتي لعام 2011




أسؤا داعية إسلامي لعام 2011
( خالد عبدالله )



اسوأ بيان حكومي لعام 2011



اسوأ خبير استراتيجي لعام 2011
(اللواء عبد الفتاح كاط)



أكثر الشخصيات فضحاً للإخوان لعام 2011
( الفلوطة صبحى صالح )


صاحب أجمل ابتسامة لعام 2011
د. أحمد حرارة
وايضا لقب بـ
صاحب أفضل عيون



أفضل رجل لـ عام 2011 .. 
الراجل اللي ورا عمر سليمان' :D



أفضل مؤثرات صوتية 
" تامر بتاع غمرة "




 أفضل محلل استراتيجي
عمرو مصطفى !!



سؤال عام 2011 .. من أنتم؟؟
وتوفى القذافى بدون الحصول على الإجابة للأسف



الفيلم الذي أثبت أن اقتصاد بلدنا لسه بخير 
.. فيلم "شارع الهرم






المرأة التي هزت "عرض" مصر .. 
"علياء المهدي "




أفضل شيئ الذي يركبه الجميع للقضاء على الثورة .. 
" عجلة الانتاج "




 أكبر تغيير حدث في مصر ..
" تغيير أرقام الموبايل "




أفضل تعليق .. 
" جدع يا باشا "





الكتاب الذي مات بعدد فصوله بني آدمين .. 
كتاب "وصف مصر"


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق