الثلاثاء، 20 ديسمبر، 2011

رسالة لواء أ.ح. بالمعاش/ حمدى الشوربجى" لواء سابق بالقوات المسلحة وبطل حرب أكتوبر. "


رسالة لواء أ.ح. بالمعاش/ حمدى الشوربجى" لواء سابق بالقوات المسلحة وبطل حرب أكتوبر. "

إلى المجلس العسكرى وضباط وجنود القوات المسلحة من
: أسرنا 28 إسرائيليا ولم نعاملهم كما فعلتم في فض الاعتصام لأننا تعلمنا شرف العسكرية

كاد الصمت أن يقتلني وأنا أن أري ما يجري في هذه الأيام دون إبداء الرأي على ما يصدر من قلة مريضة نفسيا من الضباط والجنود تملك السلطة ولا تملك شرف المهنة أو الضمير، تقوم بأعمال وحشيه ضد المتظاهرين المصريين، أفعالهم تدخل البيوت عن طريق التلفزيون والقنوات الفضائية ليراها الأطفال قبل الكبار، تسيء من قيمة الجيش المصري وتمحوا تاريخه وبطولاته ونضاله عبر الزمان

لقت تشرفت بان أكون ضابطا بقوات الصاعقة، وحاربت فى 67، وموقعة رأس العش، وحرب الاستنزاف، وفى حرب أكتوبر 73، أسرنا 28 إسرائيليا (وهم ألد الأعداء) ولم نعاملهم كالمعاملة التى رأيتها فى فض الاعتصام بالقوة في ميدان التحرير والقصر العينى!!! لأننا تعلمنا شرف العسكرية والمبادئ، وكيف نتعامل مع الأعزل الذي لا يملك سلاح، وأننا نحترم حقوق الإنسان ونحترم التعاليم الدينية.

إن ما حدث في ميدان التحرير، وأمام مجلس الوزراء عار علي الجيش بكل المعايير.

نداء إلى زملائي الضباط والجنود في الصاعقة:

– احترم شعار الصاعقة (التضحية – الفداء – المجد)، لا تلوث هذا الشعار بتصرفاتكم، حافظوا علي شعاركم، وأرجوكم افهموا معني هذا الشعار جيدا،
– أنا لا أعني عدم إطاعة الأوامر، إن مهمتكم الحفاظ علي المنشئات الحيوية وعلي ممتلكات الدولة وحمايتها من الداخل، فلا تخرجوا إلي الميدان أو تنزلوا إلي الشوارع خارج الأهداف المراد حمايتها، دافع عن نفسك وعن المنشأة بكل الطرق المشروعة فلن تلام ما دمت داخل الهدف، أما إذا خرجت إلي الشارع أو الميدان، فقد أسأت إلي نفسك وإلى القوات المسلحة ذات التاريخ المشرف علي مدار الزمان،
– كيف تتعامل مع أختك أو أخوك أو حتى إنسان أعزل بهذه الوحشية التي تؤدي إلي الموت!!!، وكل قنوات العالم تنقل أفعالك المشينة ضد شعبك ويسجلها التاريخ ضدك!.

أيها المجلس العسكري:

– أرجوك انظر إلي الأمام، وحافظ علي هيبة القوات المسلحة حتى لا تهان،
– هذا تاريخ سيدون ويتناقل علي مدار الزمان،
– أحسم الأمور وكفاك تباطؤ فقد ولت الأيام،
– لقد نفذ رصيدك لدى معظم الشعب، لكن الفرصة ما زالت في يدك لو أحسنت اتخاذ القرارات،
– سوف يدون لك التاريخ واقعة حريق المجمع العلمي، هي مسؤوليتك بجميع المقاييس، وفضيحة كبرى! (بسبب لعب كرة وإساءة تصرف ضابط برتبة صغيرة، تفقد الدولة مليارات الجنيهات وعلوم وتراث من كتب ومقتنيات لا يمكن تعويضها ولا تقدر بمال!!!)،
– أعلم أن هناك تدخلات وضغوط داخلية وخارجية، وأعلم أيضا أن المجلس العسكري يملك القدرة على السيطرة، وان يحسم الأمور إذا أراد،
– ما زالت الفرصة أمامكم، إذا أحسنتم اختيار القرار،
– أرجوكم: مصر وسمعة الجيش أمانة في أعناقكم، حافظوا عليها حتى يحفظكم الله.

لواء أ.ح. بالمعاش/ حمدى الشوربجى م ث


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق