الثلاثاء، 17 يناير، 2012

حصريا..نص التحقيقات مع أيمن نور ومظهر شاهين وطارق الخولي ونوارة نجم في أحداث مجلس الوزراء





تحقيق د. أيمن نور
(سئل على سبيل الاستدلال)

س: ليه ماشاركتش فى اعتصام مجلس الوزراء؟
ج: عشان الحزب ماكنش رافض د. الجنزورى.
س: تعرف مين كان مشارك فى اعتصام مجلس الوزراء من الحركات؟
ج: ماأعرفش حد منهم من الممكن نرجع للإعلام.
س: هل سبق لك التردد على فندق الإسماعيلية فى ميدان التحرير؟
ج: لأ ماأعرفش هو فين.
س: المتهم إبراهيم رشاد محمد فرج الشهير بابراهيم كابو أقر بأنك على صلة بعبد الناصر محمود محمد حسن الشهير بعبد الناصر الجلفى والمقيم إقامة دائمة فى فندق الإسماعيلية فى ميدان التحرير؟
ج: لأ ما حصلش.
س: ما قولك فى أنك والدكتور ممدوح حمزة تقومون بتمويل عبد الناصر الجلفى من أجل الإنفاق على المجموعات والعناصر المعتصمة فى مجلس الوزراء والبلطجية للقيام بالتخريب والإتلاف والتعدى على ضباط الشرطة والجيش؟
ج: لأ ما حصلش. 
س: ما قولك فى أنك أنت والدكتور ممدوح حمزة تترددون عليه داخل محل إقامته بفندق الإسماعيلية لتمويله بالأموال التى يمول بها البلطجية؟
ج: ما حصلش.
س: ما قولك فى أنك أنت والدكتور ممدوح حمزة تمولون البعض بمالغ مالية للسيطرة على ميدان التحرير وترويض الشباب لصالحكما بإعطاء المبالغ المالية لعبد الناصر الجلفى ثم إعطاء عبد الناصر الجلفى بدوره الفلوس إلى البلطجية؟
ج: ما حصلش.
س: ما قولك فى أنك أنت والدكتور ممدوح حمزة تمولون آخرين زى عبد الناصر بمنحهم مبالغ مالية للسيطرة وترويض المتظاهرين من أجل الاستفادة من ثورة 25 يناير وتحقيق منافع من ذلك؟
ج: لأ ما حصلش.
س: ما قولك إن أنت والدكتور ممدوح حمزة وغيركم من رجال الأعمال تمولون عبد الناصر وغيره المتواجدين فى الميدان من أجل السيطرة على الميدان وأنكم تدعون أن الثورة لسه ما عملتش حاجة وتقومون بإيهام الرأى العام باستمرار الفساد لتحقيق منافع شخصية لكم.
ج: لأ ما حصلش.
س: ما قولك إن أنت والدكتور ممدوح حمزة تمولون أشخاص بمبالغ مالية للسيطرة على الميدان والثورة عن طريق دس عناصر من البلطجية وسط المتظاهرين للاعتداء على قوات الشرطة والجيش.
ج: لأ ما حصلش.
سؤال د. أيمن نور كمتهم:
ما قولك فى أنك متهم بالاشتراك بالتحريض على التعدى على المنشآت العامة والأموال العامة والخاصة وعلى أفراد الشرطة والجيش؟
ج: لأ ما حصلش.
س: ما قولك فى أنك متهم بالاشتراك والاتفاق والمساعدة فى تعطيل سير المرافق العامة والمرور فى شارع مجلس الوزراء؟
س: ما قولك فى أنك متهم بإيهام الرأى العام باستمرار الفساد؟
ج: لأ ما حصلش.
ملاحظات هامة:
-       المتهم إبراهيم محمد رشاد أقر بأنه سمع الكلام ده فى الميدان وإنه ما شفش الدكتور ممدوح ولا أيمن نور وهما بيدوا فلوس لحد ولا عمره شافهم موجودين بيزوروا عبد الناصر فى فندق الإسماعيلية والكلام ده سمع من الناس فى الميدان.
-       عبد الناصر محمود محمد حسن الشهير بعبد الناصر الجلفى فى تحقيقات النيابة نفى كل هذا الكلام جملة وتفصيلاً وأقر بأنه لا يعرف الدكتور ممدوح حمزة أو الدكتور أيمن نور إلا من خلال الإعلام وأنه لا يراهم فى التحرير إلا فى أيام المليونات والجمع الخاصة بها وأنه كان دائماً يرى حولهم الكثير من الناس حيث أنه لم يستطع أن يسلم عليهم.
-       فى آخر جملة فى التحقيق مع عبد الناصر الجلفى أقر بأنه هناك علامة استفهام كبرى على الدكتور أيمن نور والدكتور ممدوح حمزة والأستاذة جميلة إسماعيل وقال ما أعرفش ليه عليهم علامة استفهام وماعنديش دليل وقال هما عليهم علامات استفهام من ناس كتير جوه الميدان.


تحقيق الشيخ مظهر شاهين
(سئل كشاهد)

فى البداية حلف اليمين ... (بعض الأسئلة الخاصة بعمل الشيخ مظهر وعلاقته بالمسجد ولا داعى لتفصيلها)
س: من الذى أم صلاة الجمعة يوم 6/1/2012؟
ج: أنا.
س: هل تعرف شخص أسمه عبد العزيز فهمى عبد العزيز المقدم؟
ج: لأ.
س: هل كنت فى المسجد يوم 6/1/2012 بعد الجمعة؟
ج: لأ أنا مشيت رحت على كنيسة قصر الدوبارة مع بعض المصلين لتهنئة الأخوة المسيحيين بالأعياد وكان معى الأستاذ محمد حسين الصاوى وفضلت هناك لحد الساعة 5 وكان معايا فى الكنيسة الأستاذ عمرو موسى والأستاذ حمدى قنديل والأستاذ عمرو حمزاوى والأستاذ خالد النبوى والأستاذ يسرى فودة والأستاذة بسمة والأستاذ علاء الأسوانى قابلنى على باب الكنيسة القس فوزى نصر الله خليل وقابلنى فى الداخل القس سامح موريس.
س: متى انتهت شعائر الجمعة؟
ج: الساعة 1:15.
س: هل نوارة نجم كانت موجودة بعد الجمعة خارج المسجد؟
ج: لم أشاهدها ولم أٌقابلها.
س: هل حضر قبل ما تمشى الدكتور ممدوح حمزة والأستاذ طارق الخولى؟
ج: لأ ما حصلش ولم أقابل الدكتور حمزة منذ ستة أشهر.
س: ما قولك فى أن المدعى سالف الذكر شاهد نواره نجم أمام المسجد بعد الجمعة تقوم بتصوير بعض الشباب من خلال كاميرا خاصة بها وتملى عليهم عبارات ضد المجلس العسكرى وتحرضهم للاعتداء على الشرطة والجيش؟
ج: لأ ما حصلش.
س: ما قولك فى أن المدعى سالف الذكر قال أن الدكتور ممدوح حمزة وطارق الخولى قد حضرا بعد صلاة الجمعة ورحبت بهما بحرارة شديدة؟
ج: لأ ما حصلش.
س: ما قولك فى أن المدعى سالف الذكر قال أنك أخذت الدكتور ممدوح حمزة وطارق الخولى إلى داخل غرفة داخل المسجد وقفلتم الباب وبقيتم داخلها حوالى 20 دقيقة؟
ج: لأ ما حصلش.
س: ما قولك فى أن المدعى سالف الذكر قال أن الدكتور ممدوح حمزة أصطحب معه بعض الشباب الذين كانوا معه خارج المسجد إلى داخل المسجد.
ج: لأ ما حصلش.
س: ما قولك فى أن المدعى سالف الذكر قال أنه شاهد هؤلاء الشباب سالفى الذكر خارجين بعد فترة بيد كل منهم مبالغ مالية وأن أحدهم قال للثانى الدكتور ممدوح حمزة أعطاك كام قاله 500 جنيه فرد الأول أنا أخذت 800 لأنى اشتركت فى العديد من المصادمات والاحتكاكات مع الجيش والشرطة أكثر منك؟
ج: لأ ما حصلش.
س: ما قولك فى أن المدعى سالف الذكر قال أنه شاهد أحد الشباب يقول للآخر أن الدكتور ممدوح حمزة بيقولك قول للعيال محدش يروح عند الوكر القديم اللى فى السبع سواقى اللى فى القصر العينى؟
ج: لأ ما حصلش.
س: ما قولك فى أن المدعى سالف الذكر أن هؤلاء الشباب بيتقاضوا مبالغ مالية من الدكتور ممدوح حمزة لحدوث تخطيطات ومؤامرات ضد الدولة تشارك أنت فيها وطارق الخولى؟
ج: لأ ما حصلش.
س: طب ليه قال كده؟
ج: لا أستبعد أن يكون هذا الشخص من أعضاء الحزب الوطنى المنحل وكده يبقى فيه بينى وبينه خصومة سياسية.
س: هل شاركت بأى صورة من الصور فى أحداث مجلس الوزراء؟
ج: لأ ما حصلش إلا بالخطب ومن خلال الإعلام.
س: هل شاهدت أحداث مجلس الوزراء؟
ج: نعم ولكن من خلال التليفزيون فقط.
س: هل لديك أقوال أخرى؟
ج: لأ.
تمت أقواله وتوقع منه

تحقيق طارق الخولى
(سئل كشاهد)

فى البداية حلف اليمين
س: كنت فين يوم الجمعة 6/1/2012 ؟
ج: كنت فى كنيسة قصر الدوبارة.
س: كنت هناك ليه؟
ج: بأهنى إخوانا المسيحيين.
س: هل يوجد بينك وبين عبد العزيز فهمى عبد العزيز المقدم ثمة صلة؟
ج: لأ.  
س: ما قولك فى أن المدعى سالف الذكر قال أنك حضرت مع الدكتور ممدوح حمزة إلى مسجد عمر مكرم عقب صلاة الجمعة؟
ج: لأ ما حصلش.           
س: ما قولك فى أن المدعى سالف الذكر قال أن الشيخ مظهر شاهين التقى بك أنت والدكتور ممدوح حمزة ورحب بكم ترحيباً شديداً ودخلتم المسجد بصحبة مجموعة من الشباب؟
ج: لأ ما حصلش.
س: ما قولك فى أن المدعى سالف الذكر شاهد نواره نجم أمام المسجد بعد الجمعة تقوم بتصوير بعض الشباب من خلال كاميرا خاصة بها وتملى عليهم عبارات ضد المجلس العسكرى وتحرضهم للاعتداء على الشرطة والجيش؟
ج: لأ ما حصلش أنا ما شفتهاش.
س: ما قولك فى أن المدعى سالف الذكر قال أن بعض الشباب قد إلتفوا حول الدكتور ممدوح حمزة ثم أصطحبهم معه إلى داخل المسجد؟
ج: لأ ما حصلش.
س: ما قولك فى أن المدعى سالف الذكر قال أنه شاهد هؤلاء الشباب سالفى الذكر خارجين بعد فترة بيد كل منهم مبالغ مالية وأن أحدهم قال للثانى الدكتور ممدوح حمزة أعطاك كام قاله 500 جنيه فرد الأول أنا أخذت 800 لأنى اشتركت فى العديد من المصادمات والاحتكاكات مع الجيش والشرطة أكثر منك؟
ج: لأ ما حصلش.
س: ما قولك فى أن المدعى سالف الذكر قال أنه شاهد أحد الشباب يقول للآخر أن الدكتور ممدوح حمزة بيقولك قول للعيال محدش يروح عند الوكر القديم اللى فى السبع سواقى اللى فى القصر العينى؟
ج: لأ ما حصلش.
س: ما قولك فى أن المدعى سالف الذكر قال بأن الدكتور ممدوح حمزة بيدفع فلوس عشان الناس تعتدى على الجيش والشرطة وتتلف الأموال العامة؟
ج: لأ ما حصلش.
س: هل شاهدت أحداث مجلس الوزراء؟
ج: نعم ولكن من خلال التليفزيون فقط.
س: هل شاركت فى إعتصام مجلس الوزراء ؟
ج: لأ ما حصلش.
س: هل لديك أقوال أخرى؟
ج: لأ.
تمت أقواله وتوقع منه


تحقيق نواره نجم
(سئلت على سبيل الاستدلال)

س: كنت فين يوم الجمعة 6/1/2012 ؟
ج: كنت فى المهندسين مع 2 أصحابى.
س: هل يوجد بينك وبين عبد العزيز فهمى عبد العزيز المقدم ثمة صلة؟
ج: لأ ما أعرفوش.    
س: ما قولك فى أن المدعى سالف الذكر قال أنه شافك تقومين بتصوير بعض الشباب من خلال كاميرا خاصة بكى وتقومين بتحريضهم وإثارة حماستهم ضد الجيش والشرطة وتملى عليهم عبارات ضد المجلس العسكرى وتحرضهم للاعتداء على الشرطة والجيش؟؟
ج: لأ ما حصلش لأنى لم أكن فى الميدان وماعنديش كاميرا ومابأعرفش.
س: ما قولك فى أن المدعى سالف الذكر قال أنك الدكتور ممدوح حمزة وطارق الخولى حضرا إلى مسجد عمر مكرم عقب صلاة الجمعة؟
ج: لأ ما أعرفش لأنى ما كنتش موجودة.
س: ما قولك فى أنك متهمة والشيخ مظهر شاهين ولدكتور ممدوح حمزة وطارق الخولى بأنكم تخططون للمؤامرات ضد الدولة وتخفيز وإثارة الشباب للإعتداء على المنشآت والأموال العامة والخاصة والتحريض على الاعتداء على الجيش والشرطة ؟
ج: لأ ما حصلش.
س: طب ليه المدعى سالف الذكر بلغ كده؟
ج: هو شاهد زور لأن الكلام ده كذب.
س: هل كنتى موجودة فى اعتصام مجلس الوزراء؟
ج: آه كنت موجودة.
س: من إمتى بدأ هذا الاعتصام؟
ج: مش فاكرة بالضبط بس أنا كنت هناك.
س: كم المدة التى قضيتيها هناك؟
ج: مش فاكرة.
س: مين كان موجود ومعتصم معاكى هناك؟
ج: ناس كتير بس مش فاكرة أساميها.
س: ولماذا كنتى معتصمة؟
ج: إعتراضاً على حكومة د. الجنزورى.
س: ما هو مكان اعتصام المتظاهرين تحديداً؟
ج: أمام الباب الرئيسى لمجلس الوزراء.
س: هل كان سير العمل بمجلس الوزراء والموظفون يستطيعون الدخول والخروج؟
ج: ما أعرفش.
س: هل كان ثمة أفراد من الجيش والشرطة؟
ج: نعم.
س: ما المسافة بين المعتصمين وأفراد الجيش والشرطة تحديداً؟
ج: هما كانوا خلف أسوار مجلس الشعب وأسوار مجلس الوزراء.
س: هل حدث أى تعدى من الجيش والشرطة على المعتصمين فى هذه الأوقات؟
ج: لا.
س: هل شاهدت كيف حدثت أحداث مجلس الوزراء؟
ج: نعم.
س: كيف بدأت الأحداث؟
ج: بدأت بشاب إسمه عبودى اتقبض عليه وانضرب واترمى للمتظاهرين.
س: وماذا حدث بعد ذلك؟
ج: تظاهر المعتصمين بسلمية وبهتافات ضد ما حدث.
س: هل تبادل المعتصمين مع الجيش أعمال عنف أو تعرض لهم؟
ج: الناس جريت وطلعت على شارع القصر العينى وحاولوا يتظاهروا بسلمية فوجئنا بناس لابسة مدنى من فوق مبانى مجلس الشعب ومجلس الوزراء بترمى مولتوف وطوب وكراسى وأطباق ودواليب وبعدها خرجت وما شفتش حاجة.
س: ما الذى أدى إلى احتراق المجمع العلمى؟
ج: ما أعرفش وما كنتش موجودة.
س: ما قولك فى أن بعض المتهمين اعترفوا بالتحقيقات أنهم من المعتصمين واعتدوا بالمولتوف على المجمع العلمى والجيش والشرطة؟
ج: أنا ما أعرفش الناس دول مين وما شفتهمش.
س: هل شاركتى فى التحريض على أعمال التحريض ضد الجيش والشرطة والحرق؟
ج: لم أشارك.
س: هل تعرفين أى من الأشخاص الذين حرضوا على هذه الاعتداءات؟
ج: اسمح لى سيدى القاضى أنا عايزه أعرف الأطراف اللى حرضت الجيش المصرى إنهم يعروا البنات ويقتلوا الشباب ويفقئوا عيونهم. وعايزة أعرف اللى حرض الجندى المصرى للتبول على المتظاهرين فى أحداث مجلس الوزراء.
س: من إمتى بتنزلى التحرير؟
ج: من 25 يناير.
س: هل أنت منضمة إلى أى حركة سياسية؟
ج: لا أنا مستقلة.
س: ما هى النقاشات والحوارات التى كانت تتم بين المعتصمين والمتظاهرين منذ ثورة يناير إلى الآن؟
ج: عيش حرية عدالة إجتماعية.
س: بالنسبة للإعاشة كيف كانت تأتى إليكم؟
ج: كنا بنلم من بعض فلوس وبنشترى أكل لينا كلنا.
س: ما قولك بأن أحد المتهمين والمشاركين فى التحرير دائماً قال بأن إعاشة المعتصمين بالميدان قبل وأثناء أحداث مجلس الوزراء كانت تقوم بعض الجهات بإحضارها وإحضار الخيام؟
ج: أنا عايزه أعرف مين هى الجهات دى لأنى ماشفتهاش واحنا عايشين عيشة جربوعة فى الميدان.
س: هل هناك من الحوارات التى دارت بينكم قبل أحداث مجلس الوزراء ما يدعوا لاستخدام العنف؟
ج: لأ ما حصلش.
س: ما قولك فى أن المتهمين قالوا أن بعض رجال الأعمال ومنهم الدكتور ممدوح حمزة والدكتور أيمن نور يمولون المعتصمين وغيرهم من البلطجية بالتحرير لإثارة الرأى العام والتحريض على المنشآت العامة والخاصة والتعدى على قوات الشرطة والجيش؟
ج: عيون الناس تسوى كام أرواح الناس تسوى كام أعراض الناس تسوى كام. مين يرضى ياخد فلوس قصاد عينيه تطير أو روحة تطلع أو بنت تتعرى فى الشارع. ولا حد من دول عمل حاجة ولا أى حد من دول إدى تمويل لحد ولا حتى أمريكا ولا حزب الله  ولا إيران ولا أى حد الناس اللى بتموت والناس اللى بتضحى بعيونها والبنات اللى بتنزل وتتعرى عشان الرجالة قاعدة فى بيوتها مش ممكن يكونوا واخدين فلوس هما بس بيحبوا مصر.
س: هل لديك أقوال أخرى؟
ج: لا.
تمت أقوالها وتوقع منها وتعهدت بالحضور مرة أخرى إلى التحقيق فى حالة طلبها.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق