الاثنين، 2 يناير، 2012

ورجعنا تاني لانتهاكات الشرطه المصريه !!!!! ......... مواطن يصاب بانهيار عصبي بعد تجريده من ملابسه بالقوة على يد ضابط

مواطن يصاب بانهيار عصبي بعد تجريده من ملابسه بالقوة على يد ضابط

قام أحد ضباط الشرطة بتصرف مزر حيث تعدى على المواطن "محمد أحمد إبراهيم أحمد عبد الفتاح" بالسب والقذف بالألفاظ الخارجة إضافة لحركات شاذة وإشارات نابية من قبل القوة المعاونة له, ما أثار حفيظة المواطن، الذي تم استيقاف سيارته لفحص الرخص بمدينة الزقازيق.
وترجع أحداث الواقعة إلى قيام أحد ضباط المرور بالأكمنة باستيقاف سيارة لفحص رخصها؛ أدى لنشوب مشادة كلامية بين الطرفين تطورت إلى اعتداء من الضابط وأمين الشرطة بالكمين، وذلك حال عودة المواطن من عمله إلى منزله في الثانية عشر مساء أول أمس.
فعند وصول المواطن لكمين شرطة عند موقف المنصورة في مدخل مدينة الزقازيق، قام الضابط الموجود بالكمين بتفتيش السيارة بالكامل تفتيشنا ذاتياً، وقام الضابط بأفعال شاذة أثناء التفتيش الذاتي، فرد عليه المعتدى عليه قائلاً له "هل دا يرضي ربنا"، ما أدى لإثارة غضب الضابط الذي أمر القوة المعاونة له بتفتيش المواطن بطريقة مهينة, مرددا ألفاظا وإشارات خادشة للحياء العام, حين قام بتجريده من ملابسه كاملة في الشارع بالقوة، ما أدى لإصابة المواطن بالانهيار العصبي.
وعلى الفور قام والدا الشاب "محمد" بتحرير محضر ضد الضابط والقوة المعاونة له في قسم ثان الزقازيق يوم 29-12-2011 برقم 101/521 أحوال قسم ثان الزقازيق، وسط محاولات من قبل الشرطة بالتعتيم على القضية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق